لماذا أنا هنا؟

عدنان! لماذا ابتعدت عن منصات التواصل الاجتماعي! هل وجدت سبب مقنع؟

لم يطرح علي احدهم هذا السؤال عدا شخصان او ربما ثلاثة، ولكنني طرحته على نفسي كثيرًا… او بالاصح كان السؤال ما الذي افعله انا هنا؟
في كل عام ابتعد عن مواقع التواصل الاجتماعي لمدة اسبوع تقريبًا ولكن قررت في هذا العام ان ابتعد عنها حتى اشعر انني بحاجتها، لم اجد جواب لسبب ابتعادي ولكن ربما هناك اسباب او نقاط ربما كان لها تأثير.




– لماذا انا هنا؟
من اجل التعرف على اصدقاء جدد ربما، ممم ربما ان احد افراد عائلتي او اصدقائي اقترح علي الانظمام، او اعتقد أنني سأقضي وقتًا ممتعًا ببناء قاعدة جماهيرية… ولكن مهلًا قاعدة جماهيرية لماذا تحديدًا؟ ليس من اجل شيء.

– ما الذي استفدته؟
خلال الأعوام السابقة او لأكن دقيقًا بشكل “اعمق” لم انجز او احقق شيء يستحق الذكر، وربما بسبب الوقت الذي اهدرته بالتنقل بين منشورات “استكشف” في تلك المنصات لم يعد لدي الوقت لاستكشف ذاتي.

– ما الذي قدمته؟
لا شيء.

– المشاهير؟
ربما يكون احد الاسباب فقدت بدأت *بحظرهم منذ ما يقارب الشهر حتى تخلصت من نسبة كبيرة منهم، عدا عمر حسين وشوق المسكري، تستطيع القول بأنهم مهمين بالنسبة لي.

ما الذي سأقوم به خلال هذه الفترة؟
اولًا، لدي الكثير من المحاضرات علي ان اقوم بدراستها.. اقتربت الامتحانات.
ثانيًا، اعتقد ان الكتابة هي ردة فعل من العقل ناتجة عن القراءة، لذلك سأعزز من دقائق قراءاتي اليومية وربما اجعلها ساعات.
ثالثًا، سأحاول خوض تجارب جديدة.
رابعًا، سأستمتع بالحياة واحسن تدويناتي.

سأستمتع بإستقبال رسائل على بريدي الالكتروني مثل مقالات للقراءة، كتب، اعمال فنية، قصص، وربما اصدقاء جدد.
me@adnanhajali.com

*لا اذكر متى كتبت كلمة “حظر” دون العودة إلى جوجل للتأكد من صحة كتباتها.



 

2 comments

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *